سياسة

الأرندي يندد بإقصاء سلطة الانتخابات لمرشحين في قوائمه

رفع حزب التجمع الوطني الديمقراطي شكوى رسمية إلى رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد شرفي بخصوص ما وصفه بـ “الإجحاف” الذي تعرض له مرشحوه في عدة دوائر انتخابية داخل وخارج الوطن.

ويرى الأرندي في بيان له أن “بعض ملفات مرشحيه رفضت بحجج واهية وأحيانا الكيل بمكيالين في التعامل مع حالات مماثلة بقرارات مختلفة”.

وأوضحت التشكيلة الحزبية التي يقودها الطيب زيتوني أن “المادة 200 من القانون العضوي للانتخابات يكتسبها الغموض سواء من حيث التطبيق الفعلي أو من حيث احترام المبادئ المنصوص عليها في المادة 34 من الدستور”.

وفي ذات الصدد، اعتبر البيان أن  “الحكم الوارد في هذه المادة غير واضح ويصعب إثباته وقد يترتب عنه انتهاك ومساس بحقوق المواطن لعدم تحديد الآليات القانونية التي تثبت هذه الأفعال”.

وندد الحزب بالمبررات التي رافقت قرارات رفض بعض المترشحين في قوائمه، مستدلا برفض قائمة المنطقة الأولى للجالية كاملة بحجة عدم استيفاء أحد المترشحين لشروط الترشح، بالإضافة إلى التقارير الأمنية التي أسقطت الكثير من المترشحين دون منحهم نسخا عنها لمعرفة الأسباب.

وتعهد التجمع الوطني الديمقراطي أنه رغم “آلام” مناضليه إلا أنه لن يتطاول على عمل مؤسسات الدولة ويبقى مقتنعا بتماسك مناضليه وعزيمة محبيه للالتفاف حول الحزب وتمكينه من تحقيق نتائج إيجابية في الانتخابات التشريعية المقبلة.

متعلقات

تعليق واحد

  1. حزب صمم في المخابر في فترة معينة من تاريخ الجزائر و سلم له حكم البلاد دون اذن من الشعب اصبح ديمقراطيا و يندد عجيب امر الجزائر.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: