سياسة

الجزائر تدعم توحيد المؤسسات الليبية وإنهاء التدخلات الأجنبية

قال وزير الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، إن حل الأزمة الليبية لا يمكن أن يكون إلا عبر مسار ليبي- ليبي.

وأكد لعمامرة خلال افتتاحه لأشغال الاجتماع التشاوري الوزاري حول ليبيا، أن كل المساعي متواصلة لحلحلة الأزمة في ليبيا، مضيفا أن ليبيا ستشكل ركيزة الأمن الإقتصادي إقليميا.

ودعا المتحدث ذاته، إلى إنجاح المرحلة ودعم السلطات الليبية في تنفيذ وإعداد خارطة طريق لإنجاح إنتخابات ديسمبر.

وأضاف:” أمن ليبيا من أمن دول الجوار ونؤكد دعمنا لجهود توحيد المؤسسات الليبية والعمل على وضع حد لكافة التدخلات الأجنبية وسحب المرتزقة من ليبيا”.

وأوضح وزير الخارجية أن المرحلة الراهنة التي يمر بها الشعب الليبي تتطلب كل التضامن من مختلف دول الجوار.

وأردف:” الرؤية يجب أن تأخذ بعين الاعتبار مخططات بعض القوى الأجنبية الساعية لتعزيز نفوذها في ليبيا واستعماله لإعادة رسم التوازنات الدولية وهي تعمل على حساب المصالح الاستراتيجية لليبيا ودول جوارها”.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى