سياسة

ثالث لقاء للرئيس تبون مع الولاة يوم السبت

يحتضن قصر الأمم بنادي الصنوبر في الجزائر العاصمة يوم السبت المقبل، أشغال ثالث لقاء لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون مع ولاة الجمهورية، للوقوف على مدى تنفيذ تعليماته الدورية لهم.

ويأتي اللقاء الذي سيدوم ليومين بعد سلسلة الأزمات التي شهدتها الجزائر مؤخرا على غرار الحرائق التي خلفت خسائر بشرية ومادية كبيرة وتبعات جائحة كوفيد-19، إلى جانب ندرة وارتفاع أسعار بعض المواد الاستهلاكية الذي أثار سخط المواطنين مما دفع بعض النقابات للتوعد بالإضراب مع بداية الدخول الاجتماعي الحالي.

ومن أبرز الخطوط العريضة التي ستعمل عليها ورشات اللقاء ملف المناطق المعزولة أو ما يعرف بمناطق الظل الذي تعهد الرئيس تبون منذ اعتلائه سدة الحكم بترقيتها والتكفل بساكنتها في إطار بعث الجزائر الجديدة، حيث أكد خلال لقايه بالولاة شهر فيفري المنصرم على أنه “لا يمكن الحديث عن الجزائر الجديدة دون تنمية هذه المناطق”.

ولعل المتابعات القضائية للمسؤولين التنفيذيين على جرم التسيير أسهمت هي الأخرى في تذبذب مستوى أداء الولاة حتى لا نقول تراجعه، ما دفع الرئيس تبون لإصدار تعليمة رئاسية إلى وزيري الداخلية والعدل والمدير العام للأمن الوطني ومدير الأمن الداخلي وقائد الدرك الوطني تخص تراجع وتيرة الاستثمارات بسبب تباطؤ معالجة الملفات الذي يعود غالبا إلى نقص التحفيز الذي يبديه المسؤولون المحليون نتيجة الخوف من الوقوع تحت طائلة المتابعات القضائية.

للإشارة، أجرى رئيس الجمهورية  يوم 25 أوت المنصرم حركة في سلك الولاة والولاة المنتدبين مست عديد ولايات.

 

 

 

 

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى