سياسة

حزب العمال: حل المجلس الشعبي وتعديل الحكومة لا يحقق مطالب الشعب

أكد حزب العمال أن قرار حل المجلس الشعبي الوطني والتعديل الجزئي للحكومة لا يمكنهم تحقيق مطالب الشعب في ممارسة سيادته الكاملة.

وذكر بيان للحزب أن الجزائريين أنهتكهم السياسات اللا إجتماعية هي بحاجة إلى الحريات لتنظيم نفسها والدفاع عنها، مضيفا أن “الديمقراطية هي في الأساس استعادة شروط حياة كريمة.”

وووجهت التشكيلة السياسية التي تقودها لويزة حنون انتقادات لاذعة للحكومة متهمة إياها بتنفيذ سياسات قاتلة، ودعا أصحاب البيان إلى ضرورة توقيف “الآلة الكاسحة التي تسحق الحقوق والمكتسبات  مع تزايد الإضرابات في القطاعين العام والخاص.”

بالمقابل سجل حزب العمال قرار العفو الرئاسي عن عشرات سجناء الرأي الذي يضع حدّا لعذابهم ومحنتهم، متسائلا عن إمكانية تكريس الحريات الديمقراطية والممارسة الحرة للسياسة والصحافة.

ويرى الحزب أن “إرساء ديمقراطية حقيقية، التي تتجسد في ممارسة الشعب لسيادته الكاملة تكون خلال جمعية تأسيسية وطنية تحدد الشكل والمحتوى السياسي، الاجتماعي، الاقتصادي والثقافي للمؤسسات التي يحتاجها.”

 

متعلقات

‫3 تعليقات

  1. بعثت مجددا للمرحلة
    الانتقالية التعيس؛ في الحلم متسع!!!!

  2. قال المخلوع منوها،لو لي ثلة من النساء مثلك لفتحت العالم،هي مثل الشهيد العربي بن مهيدي يا جدعان،ترشحت ضد المخلوع في العهدة 4 وكانت تدعو مريديها للتصويت عليه لا عليها،اجتمعت مع السعيد في عز الحراك،لم يجد السعيد إلا هي كحافظة الأسرار و كتلميذة نجيبة تعرف كيف تتلقى المهمات و تنجزها كاملة غير منقوصة،أبدية في حزبها،أبدية في البرلمان،5عهدات برلمانية و تتمنى الزيادة،كجهنم،كلما تبرلمت إلا و قالت هل من مزيد،بقي لها نضال لم تتمه-حسب إقرارها- الجهاد للإفراج عن زميلتها تومي،تومي وزكارة في لعبيدي،(أفير )فلوس؟.

    1. توفيق السفاح جاك على العين العور لم تذكر اسمه يا خوانجي

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: