سياسة

حمس تعتبر رئاسيات 2019 فرصة للتغيير

اعتبرت حركة مجتمع السلم، أن الانتخابات الرئاسية القادمة 2019 فرصة للتغيير وفتح الأفق السياسي على قاعدة التوافق والديمقراطية.

وفي بيان توج إجتماع مجلس شورى حمس، دعت الحركة إلى رص الجبهة الداخلية لحماية الوحدة الوطنية ومواجهة التهديدات الخارجية و لا سيما بخصوص ملف الهجرة غير الشرعية وأمن الحدود .

ولم يتطرق البيان لتصريحات رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الأخيرة، واكتفى  بتثمين مبادرة التوافق الوطني التي تقدمت بها الحركة باعتبارها فرصة جديدة لا ينبغي أن تهدر لحل الأزمة المتعددة الابعاد ودعوة كل أطياف الطبقة السياسية ومؤسسات الدولة ومكونات المجتمع المدني وكل فئات الشعب إلى احتضان المبادرة.

كما أدانت قيادة حركة مجتمع السلم  ما أسمته الة التخبط التي ميزت قرارات الحكومات المتعاقبة حول ملف التحويلات الاجتماعية و رفع الدعم عن أسعار المواد الأساسية التي ستحدث توترات اجتماعية خطيرة على أمن واستقرار الوطن في غياب توافق مجتمعي واسع حولها.

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق