سياسة

رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان لـ”سبق برس”: سنرد على التقارير الدولية قريبا

أعلنت رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، فافا بن زروقي، أن التقرير الأول الذي سيرفعه المجلس بداية من السنة المقبلة لرئيس الجمهورية سيكون ردا عن التقارير الدولي التي تطرقت لوضعية حقوق الإنسان في الجزائر.

وقالت فافا بن زروقي في اتصال مع “سبق برس” اليوم، إن محتوى التقرير الذي تعكف على إعداده ستة لجان دائمة أقرت في 03 نوفمبر 2016 سيتضمن الرد الكافي وبالدليل على التقارير الدولية التي تناولت وضعية حقوق الإنسان في الجزائر، كما سيتضمن التوصيات التي يجب العمل بها لتخطي كافة العراقيل التي تواجه حقوق الإنسان بالجزائر.

وأوضحت أن اللجان الدائمة التي تشكل المجلس الوطني لحقوق الإنسان هي لجنة القضايا القانونية، لجنة حقوق السياسية والمدنية، لجنة حقوق الاجتماعية والثقافية والبيئة، لجنة حقوق الطفل والمرأة وذوي إعاقة ولجنة الوساطة والتي تتكل بتلقي الشكوى، وتعكف في الوقت الراهن على إعداد التقارير حسب الاختصاص.

ومن جهة أخرى أكدت محدثتنا أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان يتلقي يوميا الكثير من الشكاوي و تمحور مجملها حول مشكلة السكن والتعرض للاعتقال و حقوق العمال في المصانع.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى