سياسة

زيتوني: الجزائر مستهدفة بسبب مواقفها من القضايا العادلة

دعا الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، الطيب زيتوني، إلى بناء “جدار وطني” لحماية السيادة والحفاظ على استقرار الجزائر.

وأوضح زيتوني خلال إشرافه على نشاط حزبي اليوم، أن الجزائر مستهدفة بسبب مواقفها اتجاه القضايا العادلة، وعلى رأسها القضيتين الفلسطينية والصحراوية، وحذر من ما وصفههم بـ “الأبواق المأجورة” التي تريد ضرب الجزائر وزعزعتها.

كما دعا المسؤول الحزبي إلى نبذ الخلافات والتصدي لعوامل التفرقة والفتن والوقوف في وجه المخططات التي تستهدف الجزائر، مشدد على خطورة الوضع غير المستقر على الحدود الوطنية بسبب الأزمات التي تعيشها دول الجوار.

وفي سياق مغاير، طالب الأمين العام للأرندي طلبة الحزب الذين اجتمع بهم اليوم إلى الانخراط في الحياة السياسية لقطع الطريق أمام الانتهازية والرداءة وانعدام الكفاءة.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق