سياسة

مقري يحذر من مؤامرة يقودها التيار العلماني في الجزائر

قال رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، إن الدولة العميقة حاولت فرض شخصية عسكرية قديمة تنتمي للتيار العلماني لخلافة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، في إشارة إلى اللواء المتقاعد علي غديري.

ويرى مقري خلال ندوة صحفية نشطها بمناسبة الذكرى الثانية للحراك الشعبي اليوم، أن الحراك الشعبي الذي انطلقت مسيراته يوم 22 فيفري 2019 حقق إلى جانب كسر مشروع العهدة الخامسة فضح الصراعات التي كانت موجودة داخل النظام السياسي وقتها.

وأكد رئيس حمس أن مناضلي وقيادات تشكيلته السياسية أول الدعاة والمشاركين في مسيرات الحراك الشعبي، مضيفا: “لا يوجد أي حزب نزل الشارع غيرنا وقتها في الجمعة الأولى للحراك، ولا يمكن لأي كان المزايدة علينا أو تحييدنا”.

وفي ذات الصدد، تطرق عبد الرزاق مقري إلى شعار “مدنية ماشي عسكرية”، قائلا: “حمس طالبت بتمدين العمل السياسي منذ تأسيسها، التمدين الذي لا يعني العداوة بين العسكري والسياسي إنما الوحدة لصالح الوطن.”

كما عبر عن رفضه لفكرة تمثيل الحراك الشعبي التي خلفت سلوكيات سلبية بين المتظاهرين، مستشهدا بحادثة طرد الناشط السياسي سمير بن العربي من خراطة.

وحذر مقري من مؤامرة يقودها التيار العلماني الذي وصفه بـ “الإقصائي”، قائلا: “يريدون فرض مرحلة انتقالية لقلب المعادلة، والصندوق ليس لصالحهم”.

وأضاف: “استقبالنا من قبل الرئيس تبون أثار ضجة كبيرة، على الرغم من أن الرئيس استقبل العديد من الشخصيات الحزبية على غرار الأفافاس”.

وأشار المسؤول الحزبي بأن الرئيس تبون تعهد خلال اللقاء الذي جمعه به بضمان شفافية الانتخابات المقبلة، قائلا: “إن حمس تمارس العمل السياسي الذي يفرض عليها التجاوب مع التزامات الطرف الآخر، لتبقى آليات التعامل والحكم عليها لاحقا، وهو ما فعلته الحركة مع الرئيس زروال سابقا الذي تعهد بعدم تزوير الانتخابات، إلا أنه قاد جرائم التزوير لصالح الأرندي بعدها.”

متعلقات

‫5 تعليقات

  1. من تناقضات التيار العلماني انه لما التقى مقري سعيد بوتفليقة في أواخر2018 وبطلب منه للتباحث حول آلية تجاوز بوتفليقة لاحقاو رغم أن مقري كان يخبر باقي الأحزاب المعارضة بكل تلك اللقاءات وبمضمون مادار فيها ومااقترحه السعيد و ما اقترحه مقري،إلا ان أطرافا علمانية صبت جام غضبها على مقري مدعية أنه مد يده للسعيد لإنقاذ العهدة الخامسة و رأوا ذلك تجاوزا للمعارضة و خيانة لها،رغم أنهم أعلموا بذلك ولم يكن بجنح الظلام،لكن لما اجتمعت حنون مع السعيد في الإجتماع المشهوربـ(المشبوه)وقد تم في خضم الحراك وكان مما درسه تنظيم مرحلة انتقالية برئاسة زروال و اقتراح شخصية أمنية مرموقة لترافقه كمشتشار أمني-حسب ما أكده زروال-راحت تلك الاطراف تبرر لحنون فعلتها مخبرة أيانا انها كسياسية كانت تمارس عملها،ولا أحد انتقدها كونها تجاوزت الحراك و راحت تتآمر عليه بجنح الظلام،بل ولا أحد انتقدها كيف تلتقي مع السعيد وهو لا يمثل شيئا اللهم إلا مجرد مستشار مغمور،بربكم لو كان مقري هو من كان طرفا في ذلك الإجتماع الذي ما كان ليكشف لولا سطوة طرف قوي في السلطة أكانت تلك الاطراف ستعامله بنفس المعاملة التي تعاملوا بها مع حنون المشاركة،نقول لهؤلاء و أولئك-كملاحظين ومتابعين منصفين-دعونا نتحرر من عقيدة حلال على بعض حرام على الأخرين،(و لا يجرمنكم شنآن قوم ألا تعدلوا،أعدلوا هو اقرب للتقوى).

    1. ان الديمقراطيين و الجمهوريين و. الوطنين و الاخوان المسلمين في الجزائر ليسوا من أهل السنة والجماعة

      1. حياك الله و قد صرت تصنف عن رب العالمين تصنيفا مذهبيا،توقع عن الديان،فمن خولك ذلك،أهل السنة ربما تختصرهم في المداخلة ومن قطعوا صحفي تحت راية كلمة التوحيد و اذابوه و أعدموه قبرا،ربما تختصر أهل السنة في من يلوكون:(أطعه و إن أخذ مالك أو جلد ظهرك)،ربما تختصر أهل السنة في الخلف الذين هم للسلف خير تلف،ربما تختصرهم في فركوس و في من يتلقون الخطب المنبرية جاهزة في السيديهات(الشاب الطموح الملهم المحدث)،طموح مدارس رقصات البالي،طموح قم ورقصني ياجدع،طموح الهرولة لصهيون نور العيون،طموح دعوة نيكي ميناج و تتويج مغني قزع الرأس بسيارة لامبورغيني و ساعة باهضة الثمن،هؤلاء هم هل السنة الأصلاء-حسبك-.

        1. لم تأتي بجديد أريد دليل على ان الديمقراطيين و الاخوان و الوطنيين من أهل السنة والجماعة من الكتاب والسنة

          1. ومن تكون أنت حتى أعطيك دليلا،أسأل المخلوع فهو أولى من أن يعطيك الدليل،اسألوه فهو من تبجلونه وطالما دعوتم له بالطاعة ولولا شباب السرويل الممزقة- الجين- الذين انتفضوا ضده لبقي يسوم الجزائريين سوء العذاب و الفساد لعهدة خامسة و سادسة،أنا لا أخاطبك انت أخاطب المتابعين الذين ليهم قلوبا و ألقوا السمع وهم شهداء،لا أخاطب من جعل الله سمعا وأبصارا و أفئدة،لكن ما أغناهم كل ذلك،اقرأ إن شئت قوله تعالى:(ولقد مكناهم فيما أن مكناكم فيه وجعلنا لهم سمعا و أبصارا وأفئدة فما أغنى عنهم سمعهم ولا أبصارهم ولا افئدتهم من شيء إذ كانوا يجحدون بآيات الله و حق بهم ما كانوا به يستهزؤون).

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: