سياسة

حزب العمال يدعو الرئيس بوتفليقة لفتح مفاوضات مع متقاعدي الجيش

دعا حزب العمال، رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، لتوجيه أمر بإعادة بعث المفاوضات التي انفردت السلطات بتوقيفها مع متقاعدي ومعطوبي الجيش وذلك من أجل تلبية المطالب الاجتماعية والاقتصادية لهذه الفئة التي خدمت البلاد بتفان خلال المأساة الوطنية.

واعتبر الحزب في بيان عقب إجتماع مكتب السياسي، أن المساس غير المقبول والمتكرر بالحريات الديمقراطية الدستورية وفي مقدمتها الحق في التظاهر سلميا تغذي في هذه المرحلة الحاسمة التوترات وتزيد بشكل خطير من الهوة الموجودة بين أغلبية الشعب والدولة.

وأثنت أمانة المكتب السياسي الذي تقوده لويزة حنون، على ما أسمته وثبة الخلاص التي أظهرها عمال مركب الحديد والصلب بالحجار  دفاعا على حقوقهم النقابية وعن مركب الحديد والصلب الذي تم تسليمه لمفترس محلي وضع يده على كافة مؤسسات ولاية عنابة من أجل إخضاعها لأطماعه، في إشارة إلى البرلماني طليبة.

كما حيا الحزب تعبئة عمال شركة فرتيال (أسميدال سابقا) بعنابة التي منعت التنازل والترخيص بإيعاز من الوزير الأول لنسبة 49% من حصص المركب لصالح مؤسسة خاصة أجنبية عن قطاع الأسمدة.

وكشف بيان الحزب أن رئاسة الجمهورية تدخلت لوقف الانحرافات الافتراسية والمافياوية. معتبرا أن ذلك يؤكد أنه عندما تتناسق التعبئة الشعبية مع الإرادة السياسية فإن الحلول الإيجابية تصبح قابلة للإنجاز.

و يرى حزب العمال أن النقاش حول مشروع قانون المالية لعام 2019 يشكل مناسبة للمسؤولين والمناضلين المخلصين لجبر الظلم وتصحيح الاختلال اللذان تسببا في الانهيار الاجتماعي والاقتصادي المريب منذ 2015 .

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى