سياسة

حملة تغييرات تشهدها عديد الوزارات مع قدوم الوزراء الجدد

عمد عدد من الوزراء مباشرة بعد استلام مهامهم، إلى القيام بحملة تغييرات واسعة مست عددا من المناصب، في تقليد يتكرر مع كل تعديل وزاري يمس باحدى الوزارات، إذ يفضل القادمون الجدد العمل مع فريق من اختيارهم عوض مواصلة العمل مع فريق الوزير السابق لعدة اعتبارات متعلقة بالثقة ومحاولة ضخ دماء جديدة، في وقت قد تؤثر هذه التغييرات على حركية الاصلاحات حيث يستغرق القادمون الجدد فترة من الزمن في الإحاطة بملفات القطاع.

وحسب المعلومات المتوفرة فإن أكثر الوزرات التي دخلت في ورشة تغييرا هي وزارة البيئة والطاقات المتجددة، أين أقدمت الوزيرة فاطمة الزهراء زرواطي على استبدال عدد من الوجوه بأخرى المحسوب على حزبها تجمع أمل الجزائر الذي يرأسه الوزير السابق عمار غول.

وهي نفس الحركية التي شهدتها وزارة السياحة مع قدوم الوزير مسعود بن عقون -تم إقالته اليوم-، أين عرف مبنى الوزراة انزالا لوجوه محسوبة على حزب عمارة بن يونس “الحركة الشعبية الجزائرية”، فيما قدم كل من الأمين العام للوزارة السياحة ومدير مؤسسة التسيير السياحي لسيدي فرج، رشيد قاسمي، استقالتيهما مباشرة بعد تعيين الوزير الجديد.

وزرارة الصحة هي الأخرى من المنتظر أن تشهد جملة من التغييرات، فالمعروف على البروفيسور مختار حسبلاوي من خلال المناصب التي تقلدها على رأس المصالح الاستشفائية، والمعهد الوطني للصحة العمومية، فإنه يحرص على تغيير فريق العمل.

متعلقات

زر الذهاب إلى الأعلى