سياسة

نواب البرلمان يسائلون 7 وزراء حول وضعية قطاعاتهم

يعقد المجلس الشعبي الوطني، اليوم الخميس، جلسة علنية تخصص للإجابة عن الأسئلة الشفوية التي سيطرحها 15 نائب على سبعة من أعضاء الطاقم الحكومي.

وستكون البداية، بالنائب حليمة زيدان عن جبهة المستقبل، التي ستتوجه بسؤال للوزير الأول أحمد أويحيى حول نشاط التنمية البشرية، كون هذا الأخير لا وجود لهيئة تحميه أو تقر بنشاطه.

ويوجه النائبان الصافي العرابي عن التجمع الوطني الديمقراطي وخالد بورياح عن حزب جبهة التحرير الوطني سؤالهما لوزير الطاقة مصطفي قيطوني، الأول حول وضعية محطة نفطال الواقعة بآفلو طريق البيض، والثاني حول التغطية الكهربائية لبعض القرى بولاية تيارت.

كما يرفع النائبان بدرة فرخي عن كتلة الأحرار ونعوم بن الأخضر عن حزب جبهة التحرير الوطني سؤاليهما لوزير التعليم العالي والبحث العلمي الطاهر حجار، الأول حول السكن لفائدة الأساتذة الجامعين، ومن جهة أخرى تساءلت حول تكييف بعض التخصصات في الجامعة مع متطلبات الولاية، أما الثاني فحول وضعية الخدمات الجامعية بولاية الجلفة التي تعرف نقصا فادحا أو شبه منعدم خاصة من حيت نوعية الوجبات الغذائية.

في حين يقدم النائبان يوسف عجيسة عن حركة مجتمع السلم وسلوى لعلوي عن التجمع الوطني الديموقراطي بسؤالهما لوزير الثقافة تمحور الأول حول وضعية المعالم الأثرية لولاية قسنطينة خاصة المساجد والزوايا منها، اما الثاني فحول وضعية دار الثقافة لولاية سوق أهراس.

من جهتهما يوجه النائبان يوسف براهمية عن كتلة الأحرار ومحمد قيجي عن التجمع الوطني الديمقراطي سؤالهما لوزير الشبيبة والرياضة محمد حطاب الأول حول الوضعية الراهنة لقطاع الرياضة بولاية قالمة. والثاني حول الاخفاقات التي مست الرياضة الجزائرية بمختلف فروعها و نشاطاتها في السنوات الأخيرة.

كما يوجه النائبان بكوش يوسف عن جبهة المستقبل وفاطمة سعدي عن حركة مجتمع السلم سؤاليهما لوزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة غنية الدالية الاول حول معاناة الجزائريين والجزائريات عديمي الدخل من مطلقات وأرامل ومسنون ومعاقون وأصحاب أمراض مزمنة.

ويرفع النائبان حبيبي توهامي عن كتلة الاحرار ودقموسي دقموسي عن جبهة الجزائر الجديدة سؤاليهما لوزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري عبد القادر بوعزقي، جاء الأول حول الصعوبات التي يواجهها موالو ولاية البيض في الحصول على حصص الحبوب والاعلاف المدعمة الموجهة لهم، أما الثاني فيتمحور حول زيادة الطلب على الاعلاف بعد سنوات الجفاف بولاية الاغواط.

وفي الأخير يوجه النائبان إيمان عراضة عن التجمع الوطني الديمقراطي والحاج بلغوثي عن جبهة المستقبل سؤالهما لوزير السياحة والصناعة التقليدية الأول حول مناطق التوسع السياحي بولاية جيجل ، في حين تمحور السؤال الثاني حول عدم استغلال الإمكانيات السياحية لمنطقة الونشريس.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى