رياضة

أول تعليق لزطشي بعد خسارة مقعد “الفيفا”

قلّل خير الدين زطشي، رئيس الإتحادية الجزائرية لكرة القدم، في تصريحاته الإعلامية، اليوم الأحد، من وقع عدم تمكنه من الحصول على مقعد في المكتب التنفيذي لـ”الفيفا”، قائلا: “الأشهر القادمة ستحمل العديد من المفاجآت الإيجابية للجزائر على المستوى القاري والدولي”.

وأضاف زطشي العائد من سفرية المغرب، اليوم: “المصالح الشخصية لا تهمني، لقد انتهى ذلك العهد، المهم أن تستفيد كرة القدم في بلادنا وفقط”.

كما أكد الرجل الأول في مبنى دالي إبراهيم عزمه على رفع دعوى قضائية، للتحقيق حول هوية مسرب معلومة العقوبة التي تعرض لها في 2016، قائلا في هذا الصدد: “معلومة مثل العقوبة التي تلقيتها 2016، لا يمكن أن تكون مسربة إلا من الجزائر”.

وأردف: “قررنا رفع دعوى قضائية ضد مجهول للتعرف على هذا الشخص”، مشيرا بأن: “من ساهم في تسريب هذه المعلومة التي تسببت في رفض ملفي في المرة الأولى من طرف الفيفا، سيتم كشفه بعد تحقيقات العدالة”.

وبخصوص تسريب مُراسلة وزارة الشباب والرياضة مع أمينه العام، فقال زطشي أنها خطيرة: “الوثيقة وبكل تأكيد لم تُسرب من إتحاد الكرة، مما يعني بأن تسريبها جاء من الوزارة”، وأضاف: “هذا أمر خطير جدا، سنقوم برفع دعوى قضائية، لمعرفة الطرف الذي قام بنشر وثيقة سرية مثل هذه”.

وتابع: “المراسلة طالبتنا بضرورة وضع كل شيء في صالحنا، وهو ما التزمنا به، وهنا أود الإشارة بأن وزير الشباب والرياضة، ساند ترشحي في أكثر من مرة”.

من جهته، جدّد زطشي دفاعه بخصوص الاتهامات التي طالته بخصوص التصويت لصالح القانون الذي يمنع الصحراء الغربية من الدخول كعضو في “الكاف”، حيث قال: “لا يوجد من يمنحنا درسا في الوطنية، وموقف الجزائر ثابت من قضايا مثل القضية الصحراوية والفلسطينية”.

وواصل: “هناك حملة ضدنا من أطراف ترغب في العودة للاتحادية، وتريد تشويه صورتنا بتغليط الرأي العام والسلطات بخصوص ما نقوم به”، مشيرا: “لم نصوت تماما على القانون المُتعلق بخصوص التحاق الاتحاديات بالكاف”، وختم: “كما أشير بأننا رفضنا الحصيلة المالية، ولكن بعض الأطراف تنشر الشائعات دون مصدر”.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى