رياضة

العثور على جثة راكبة الأمواج “بختة رمضاني” في إسبانيا

أعلنت وسائل إعلام إسبانية اليوم، العثور على جثة راكبة الأمواج الجزائرية بختة رمضاني، بعد التأكد من حمضها النووي.

وعثرت السلطات الإسبانية على الجثة في 16 جوان المنصرم بسواحل ألكيتاني، ليتبين بعد إجراء تحاليل الحمض النووي أنها تعود لراكبة الأمواج الجزائرية المختفية منذ مارس الماضي.

وتعتبر بختة رمضاني من أبرز راكبي الأمواج في الجزائر، حيث مارست الرياضة التي تهواها  في عدة دول أوروبية وحتى إفريقية وعربية، وعادت مؤخرا للاستقرار بولاية تيبازة أين كانت تمارس هوايتها.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى