العالم

اتفاق جزائري نيجيري على تعزيز التعاون في مختلف المجالات

انعقدت، اليوم الأحد، بالجزائر العاصمة، الجلسة الثالثة للمشاورات السياسية الجزائرية النيجيرية تحت الرئاسة المشتركة للأمين العام لوزارة الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رشيد شكيب قايد، ونظيره النيجيري، غابرييل تانيمو أدودا.

وتعكس زيارة المسؤول النيجيري إلى الجزائر إرادة البلدين في تعزيز علاقات الصداقة والتضامن والتعاون التقليدية بينهما، وتعميق الحوار السياسي.

كما سمحت جلسة المشاورات السياسية للأمين العام باستعراض العلاقات الثنائية في المجالين السياسي والاقتصادي وتأكيد التزام البلدين بتجسيد الإجراءات المشتركة الواردة في خارطة الطريق الموقعة بين وزيري الشؤون الخارجية، بالجزائر العاصمة، في أكتوبر 2018، بمناسبة الدورة الرابعة للمفوضية العليا للتعاون الثنائي (HCBC).

واتفق الجانبان، بحسب ما جاء في بيان وزارة الخارجية، على تعزيز التعاون الثنائي، بما في ذلك في مجالات الأمن والطاقة والتجارة والتعليم العالي. وبهذه المناسبة، كرر الطرفان التزامهما الراسخ بتنفيذ مشاريع الهيكلة التي تم إطلاقها، ولا سيما خط أنابيب الغاز الجزائر- لاغوس، والطريق العابر للصحراء والعمود الفقري للألياف الضوئية.

كما أتاحت هذه الجلسة لكبار المسؤولين تبادل وجهات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، ولا سيما الوضع في مالي والساحل وليبيا والصحراء الغربية، وكذلك مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف والهجرة غير الشرعية. ورحب الجانبان بتقارب وجهات النظر حول كافة الموضوعات التي تمت مناقشتها.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى