العالم

استشهاد طفل فلسطيني برصاص الاحتلال

استشهد فتى فلسطيني وأصيب ثمانية آخرون بالرصاص الحي، اليوم الجمعة، جراء قمع قوات الاحتلال مسيرة مناهضة للاستيطان في بلدة بيتا، جنوب نابلس.

وأفادت صادر محلية، بأن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي والمعدني المغلف، وقنابل الغاز المسيل للدموع، صوب المشاركين في مسيرة خرجت ضد بناء بؤرة استيطانية فوق جبل صبيح في البلدة، ما أدى لاستشهاد الفتى محمد حمايل “15 عامًا” وإصابة ثمانية آخرين بالرصاص الحي، نقلوا إثرها إلى مستشفيات مدينة نابلس، والعشرات بحالات اختناق.

وكانت فصائل فلسطينية، قد دعت إلى أداء صلاة الجمعة في بلدة بيتا بالضفة، والمشاركة في مسيرة منددة بإقامة بؤرة استيطانية على جبل “صبيح” في البلدة.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى