العالم

السفير الفلسطيني يدعو الدول العربية المطبّعة إلى طرد سفراء الاحتلال

طالب سفير دولة فلسطين لدى الجزائر أمين مقبول، الدول الإسلامية والعربية وحتى الرأي العام العالمي للضغط من أجل فك الحصار الحاصل على الشعب الفلسطيني والقصف الذي يتعرض له.

واستنكر السفير اليوم، على هامش احياء الذكرى الـ 73 للنكبة، محاولة الإدارة الأمريكية عرقلة انعقاد جلسة مجلس الأمن بشأن آخر التطورات في فلسطين.

ووصف الدبلوماسي الفلسطيني ما تقوم به الولايات المتحدة بالأمر المخجل والمعيب، مستنكرا انحياز الإدارة الأمريكية إلى الظلم والقهر الذي يمارسه الكيان الصهيوني على الفلسطينيين.

وأعرب أمين مقبول عن أمله في أن يخرج مجلس الأمن بقرارات حاسمة، تؤكد على حق الشعب الفلسطيني في القدس، وإدانة الإجرام الصهيوني في غزة.

وشدد مقبول على ضرورة الضغط العربي والإسلامي بالإضافة إلى كل أحرار العالم من أجل افتكاك تلك الاعترافات من مجلس الأمن.

وطالب الأنظمة العربية المطبعة مع الكيان الصهيوني بالتراجع عن قرارها، وطرد السفراء الصهاينة من أراضيها.

وعن سؤال حول الدور الذي لعبته الانتفاضة في وضع حد للانقسام في الداخل الفلسطيني، رد السفير أن “الانتفاضة والدماء التي سالت في القدس والضفة الغربية وغزة واللد وحدت الشعب الفلسطيني بكل فئاته وفصائله”، مردفا أنها بداية جيدة لإنهاء الانقسام، وتوحيد الشعب الفلسطيني بكل مؤسساته وأطيافه”.

وأضاف “غزة العزة حركت العالم كله، بألوانه وأطيافه المختلفة، والشعب الفلسطيني مقاوم ومناضل، ولم يتوقف عن النضال بكل أشكال المقاومة”.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى