العالم

المغرب يخسر ورقة السفير الأمريكي بعد إنهاء مهامه

أنهيت مهام السفير الأمريكي في المغرب، ديفيد فيشر، بشكل مفاجىء بعد أيام من الزيارة الإستعراضية التي نظمت إلى الأراضي الصحراوية المحتلة.

يُشار إلى أن ديفيد فيشر كان قد تولى منصب سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالمغرب بداية 2020 إثر تعيينه من طرف دونالد ترامب، ويفتح هذا الإنهاء المبكر لمهامه العديد من الأسئلة، حول ما إذا كانت الإدارة الجديدة لجو بايدن هي التي تقف وراء القرار.

ويعد السفير الأمريكي المنهى مهامه رجل أعمال وشغل منصب رئيس ومدير تنفيذي بسوبوربان كوليكشن هولدينغز.

ويتقاطع المراقبون لتوجهات الإدارة الأمريكية الجديدة في تأكيد إقدام الرئيس المنتخب جو بايدن على التملص من الاعتراف الذي سجله ترمب عبر تغريدة له في توتير لصالح سيدة المغرب على الأراضي الصحراوية المحتلة.

متعلقات

تعليق واحد

  1. لقد انقلب السحر على الساحر
    يجب الغاء تسمية :
    اتحاد المغرب العربي بتسمية : اتحاد الشمال العربي الافريقي مع إقصاء المغرب حتى يعود إلى رشده الذي فقده مرتين
    المرة الأولى حين ين سنة الملكية الحگارة و في عقر إقليمي ثوري
    المرة الثانية حين غزا جارا ظلما و جورا

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: