العالم

زمور يكشف مخططه للتعامل مع المهاجرين

تعهد المرشح اليميني المتطرف للانتخابات الرئاسية الفرنسية، إيريك زمور، الأحد، أمام أنصاره المضي نحو “استرداد” فرنسا ودعاهم إلى “تغيير مجرى التاريخ”، وذلك خلال أول تجمّع له في منطقة باريس أمام حشد متحمس.

وأوضح الكاتب المثير للجدل والبالغ 63 عاما: “هناك 15 ألفا منكم اليوم. 15 ألف فرنسي تحدوا الصوابية السياسية وتهديدات اليسار المتطرف وكراهية الإعلام”.

وتابع المرشح الذي بنى خطابه منذ شهور على رفض الهجرة والإسلام، أن “الرهان هائل، في حال فزت سيكون ذلك بداية استرداد أجمل بلدان العالم”، وتابع أن “الشعب الفرنسي يعيش هنا منذ ألف عام ويريد أن يظل سيدا في بلده”.

ورفض زمور، توصيفه “اليمين المتطرف”، ووعد بإنهاء الهجرة وإلغاء حق لم شمل الأسر واللجوء إلى طرد المهاجرين غير النظاميين وإلغاء المساعدات الاجتماعية والطبية للأجانب غير الأوروبيين، وهي تعهدات ألهبت حماسة الجمهور الحاضر.

إلى ذلك، دعا زمور المسلمين إلى “الاندماج”، وتعهد أن يطرح كل هذه التدابير على “الشعب الفرنسي” للاستفتاء، وقال “بقاؤنا لا يخضع لحسن نية القضاة الأوروبيين”.

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى