الحدث

القضاء على إرهابي خطير في خنشلة

تمكنت مفرزة للجيش الوطني الشعبي ظهر اليوم إثر نصب كمين محكم بواد بودخان جنوب غرب قنتيس بولاية خنشلة من القضاء على إرهابي خطير واسترجاع مسدس  رشاش من نوعRPK ، وثلاثة مخازن مملوءة، وجهاز إرسال واستقبال محمول وهاتفين نقالين حسبما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني.

وكشف البيان عن وفاة خمسة مواطنين وإصيب ثلاثة  آخرين بجروح متفاوتة الخطورة إثر انفجار قنبلة تقليدية الصنع، وذلك عند مرور المركبة النفعية التي كان على متنها الضحايا بواد خنيڨ الروم ببلدية ثليجان بولاية تبسة.

وتقدم الفريق السعيد شنڨريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، بأصدق التعازي والمواساة لعائلات المرحومين وأقاربهم، متضرعا إلى المولى القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته، وأن يسكنهم فسيح جنانه، مع تمنياته بالشفاء العاجل للجرحى، ويدعو المواطنين إلى توخي الحيطة والحذر وتفادي التنقل في المسالك المشبوهة، والتي يعرفها سكان المنطقة.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق