الحدث

عضو اللجنة العلمية: يجب فرض حجر صحي صارم

أكد عضو لجنة رصد تفشي فيروس كورونا في الجزائر، البروفيسور رضا محياوي، أن فرض حجر صحي صارم على بعض الولايات التي تشهد ارتفاعا في عدد الإصابات بالفيروس التاجي أضحى ضروريا، من أجل حصره قبل أن يتوسع لولايات مجاورة أخرى.

وقال محياوي في إتصال هاتفي مع “سبق برس”، اليوم الأربعاء،  إنه بعد التحريات الوبائية التي كشفت عن انتشار الفيروس بصورة مذهلة في بعض الولايات أصبح ضروريا علينا فرض حجر صحي مشدد من أجل قطع أسباب انتشار الفيروس التاجي الذي يسجل خلال الفترة الأخيرة “ارتفاعا مخيفا”.

وربط المتحدث فرض إجراء حجر صحي صارم بالسلطات العليا للبلاد التي تعد المخولة بإصدار مثل هكذا قرار، ليستدرك بقوله:”لكننا نشهد ارتفاعا مذهلا للاصابات، ونحن نتوقع أن ترتفع أكثر مع تسجيل المزيد من الوفيات وهذا الذي لا نتمناه بالطبع، ولكن بعد أن تجاوز عدد الإصابات 500 حالة  فإنه يتوجب علينا أن نكون عقلانيين ونتعامل مع الوضع بصرامة أكثر”.

وبشأن الأسباب التي جعلت عدد الحالات يرتفع خلال الفترة الأخيرة، أشار محياوي إلى أن الفيروس التاجي يعد “جائحة عالمية” وليس مقتصرا على الجزائر فقط، وما يترجم ذلك تحذيرات  منظمة الصحة العالمية التي طالبت  الحكومات باحترام الاجراءات الوقائية أكثر.

وأبرز عضو لجنة رصد تفشي فيروس “كورونا” في الجزائر أن للفيروس خصوصية تجعلنا حتى كمختصين لا نعرف طريقة تصرفاته، إضافة إلى  تراخي المواطنين لا سيما بعد رفع الحجر عن بعض الولايات حيث سجل  تهاون كبير، مع عدم ارتداء الكمامة بشكل واسع رغم إجباريتها.

وفي تعليقه على قرار لجنة الافتاء القاضي بعدم إلغاء شعيرة الذبح هذه السنة، قال:” ليس هنالك أي دليل علمي يؤكد انتقال الفيروس من الأضحية للانسان لكننا كأطباء متخوفين من التجمعات العائلية التي ساهمت بكثرة في تفشي الفيروس، لهذا ندعو المواطنين للالتزام لأنها مسؤولية جماعية وشخصية خاصة وأن العدوى أضحت عائلية”.

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق