سياسة

حزب العمال يندد بقمع مسيرات الجمعة ويحذر من التضييق على الحريات

اعتبر حزب العمال إجهاض مسيرات الحراك الشعبي الجمعة الفارطة غير مبرر.

وشدد حزب العمال في بيان له اليوم، أن الحراكيين التزموا بالسلمية على غرار مسيرات الحراك الشعبي منذ 22 فيفري 2019.

وأضاف أن “القمع غير مبرر، ويمثل تصعيدا غير مقبولh كون المواطنين افتكوا الحق في التظاهر منذ مظاهرات أكتوبر 1988.”

وتابع بيان الحزب بالقول: “إن حرية الرأي مغتصبة على مدار عشرات السنين من طرف السلطة السابقة لكن الشعب استعاد عافيته ووعيه من خلال الحراك الشعبي 22 فيفري 2019”.

كما استنكر الحزب تسجيل توقيفات وسط الصحفيين والمتظاهرين ومسؤولين حزبيين، معتبرا أن ذلك يكرّس لتجريم العمال السياسي والصحفي.

كما حذّر  الحزب الذي تقوده لويزة حنون من الخطوات التصعيدية التي وصفها بالمخيفة وبأنها لا تليق بمكانة بلدنا والشعب الذي يصبو للديموقراطية ويتوق لجو الحرية.

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى