سياسة

الأرسيدي يدعو لدعم الانتقال الديمقراطي ضد محاولة استنساخ النظام

يرى التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية أن “الشيء الأساسي اليوم هو دعم البديل الوحيد القابل للحياة، والمتمثل في الانتقال الديمقراطي ضد محاولة استنساخ النظام السياسي من خلال مهزلة انتخابية محسومة مسبقا”.

وجاء في بيان للحزب توج الاجتماع الشهري لأمانته الوطنية يوم أمس “أمام العزيمة الثابتة التي يبديها المواطنون للمضي قدماً من أجل إنهاء الحكم الذي حرّم الجزائر من مشروع تنموي كان في متناولنا، فإن الشيء الأساسي اليوم هو دعم البديل الوحيد القابل للحياة، والمتمثل في الانتقال الديمقراطي ضد محاولة استنساخ النظام السياسي من خلال مهزلة انتخابية محسومة مسبقاً”.

وأضاف البيان “إن التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية يرحب بتجاوب الأحزاب والمنظمات والتكتلات والشخصيات التي أدرجت نشاطها ضمن مسعى موحّد ومستقل. إن هذا الإحساس بالمسؤولية قد أبطل كل التموقعات الانتهازية والقبلية. وهذا مكسب آخر لا يقل أهمية بالنسبة لمستقبل البلد.

كما ثمّن التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية في بيانه “مبادرات التعبئة القطاعية التي تواكب الحركة الثورية وتساعدها على تحقيق مطالبها بطريقة سلمية”، مشيرا إلى ”إن الصحفيين المنتسبين للقطاعين العام والخاص الذين وقّعوا بيانا مشتركاً لاستنكار القمع والتعسف ومنع الحق في الإعلام والرقابة يشرّفون هذه المهنة التي دفعت الثمن غالياً في سنوات التسعينات”.

وبحسب “الأرسيدي” فإن “انتخابات 12 ديسمبر محكوم عليها بالفشل مسبقاً،  مؤكدا بأن ‘التجمع من أجل الثقافة والديمقراطي مقتنع أكثر من أي وقت مضى بالعمل على بناء البديل الديمقراطي الذي يحمله الحراك الشعبي”.

 

 

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى