رياضة

وزير الشباب والرياضة: مئات الهياكل والمرافق بلا روح !

خاطب وزير الشباب والرياضة عبد الرزاق سبقاق مدراء الشباب والرياضة وإطارات الوزارة بلهجة حادة، مطالبا إياهم بضرورة استغلال كافة الهياكل والمنشآت من أجل توسيع عدد الشباب الممارسين للرياضة.

وقال سبقاق اليوم خلال عقده لاجتماع مع مدراء الشباب والرياضة على مستوى الوطن، إنه من غير المعقول أن ننشئ هياكل رياضية وتبقى بدون روح، مضيفا أنه من الواجب علينا كوزارة التكفل بالشباب من أجل توفير كل التجهيزات اللازمة لنرفع من نسبة الشباب الممارسين للرياضة.

وكشف عبد الرزاق سبقاق أن هناك مئات الهياكل غير مستغلة في عديد الولايات، مخاطبا إطارات وزارته بالإسراع في إعادة تنشيط هذه الهياكل بما يتماشى واحتياجات الشباب الذي لم يعد يهتم بها بسبب عدم توفرها على أنشطة تعطي الشباب احتياجاته.

وشدد سبقاق خطابه مع مدراء القطاع وقال: “أحتاج إلى مناضلين وليس عمال إداريين فقط، انزلوا إلى الميدان، والباب مفتوح للمغادرة لمن لا يؤمن برسالة القطاع”.

وكشف عبد الرزاق سبقاق عن وجود بعض الأطراف التي تحاول إفشال ألعاب البحر الأبيض المتوسط (وهران 2022) قائلا: “بلغني أن بعض الأطراف تسعى لإفشال ألعاب البحر الأبيض المتوسط، للأسف الشديد بعض الجهات تعمل في الخفاء لتكسير وإفشال تنظيم الألعاب المتوسطية”.

وأضاف: “هذا ملف خطير سيتم وضعه لدى السلطات العمومية المعنية للنظر فيه”.

وأكد الرجل الأول في قطاع الرياضة، أن النجاح في تنظيم ألعاب البحر الأبيض المتوسط هو التزام في أعلى هرم من السلطة، مبرزا أهمية هذا الحدث الرياضي الهام الذي يعكس صورة الجزائر دوليا.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى