العالم

شهيدان في مسيرات الضفة الغربية وتجدد القصف على غزة

أفادت وزارة الصحة الفلسطينية بمقتل مواطنين فلسطينيين اثنين وإصابة 450 آخرين، السبت، جراء اشتباكات مع قوات الاحتلال في الضفة الغربية.

كما تسبب قصف عنيف للاحتلال استهدف شرق جباليا شمالي قطاع غزة في وقوع شهداء جدد.

وأعلن أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، مساء اليوم السبت، عن ارتفاع حصيلة ضحايا ضربات الاحتلال على القطاع إلى 145 قتيلا منهم 41 طفلا، و23 سيدة.

وأضاف المتحدث خلال مؤتمر صحفي عقد في مدينة غزة أن الهجمات خلفت أيضا 1100 جريح، منهم 313 طفلا، و206 سيدات، موضحا أن من هذه الحالات 38 إصابة شديدة الخطورة، و 248 حالة متوسطة.

ونقلت وكالة “معا” الإخبارية الفلسطينية عن القدرة قوله إن الاحتلال لا يزال يمعن في استهداف المدنيين العزل الآمنين في منازلهم بأشد أنواع الأسلحة فتكا وتمزيقا لأجساد الأطفال والنساء وتشريد المئات منهم في مشهد يتزامن مع ذكرى نكبة فلسطين والذي يصادف اليوم السبت.

وأضاف: “تابع العالم أجمع فجر اليوم جريمة مخيم الشاطئ والتي ارتقى فيها 10 مواطنين من عائلة أبو حطب والحديدي والتي راح ضحيتها الأم و4 أطفال في كل من العائلتين”.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى