الحدث

“إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف في المؤسسات التربوية”

طالبت وزارة التربية الوطنية مدراء التربية عبر كامل المؤسسات التربوية في التراب الوطني إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف، ابتداء من ظهيرة يوم الاثنين 18 أكتوبر.

وحسب إرسالية من وزارة التربية الوطنية لمدراء التربية، فإنه يرتكز إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف أساسا على أنشطة دينية وثقافية وفنية مناسبة.

وتتمحور الأنشطة حول إلقاء دروس دينية ومحاضرات من قبل أساتذة وباحثين في المجال الديني والتاريخي والثقافي حول المناسبة بمشاركة أئمة بالتنسيق مع مديريات الشؤون الدينية، بالإضافة إلى تنظيم مسابقات فكرية عن السيرة النبوية.

ودعت وزارة التربية الوطنية إلى العمل بالتنسيق مع مديريات الشؤون الدينية لتنظيم مسابقات في حفظ القرآن الكريم وتعليم أحكامه وتشجيع التلاميذ على المشاركة فيها، مع تنظيم أنشطة مختلفة مناسبة للحدث كالمسرحيات والأوبرات، المدائح الدينية، الأناشيد، الأمسيات الأدبية والشعرية لمدح الرسول صلى الله عليه وسلم، وغيرها من الموروث الحضاري والثقافي الجزائري.

وأضافت في البيان ذاته:” إقامة معارض للصور والمقالات التي تبرز الموروث الثقافي ذات الصلة بهذه المناسبة حسب خصوصية كل منطقة”.

وأكدت الوزارة على ضرورة ايلاء الاحتفاء بهذه المناسبة العناية اللازمة مع احترام التدابير الوقائية والصحية أثناء تنفيذ البرنامج المسطر.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى