العالم

2.5 مليون نازح بسبب الصراع في منطقة الساحل

كشفت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أن عدد النازحين جراء الصراع المسلح في منطقة الساحل الأفريقي تجاوز مليونين ونصف نازح، مؤكدة على ضرورة اتخاذ إجراءات جريئة لإنهاء الصراع، وتوفير 307 ملايين دولار لصالح هؤلاء النازحين.

وأكدت المفوضية أن تصاعد الهجمات المسلحة في منطقة الساحل خلال السنة الماضية، أسفر عن نزوح نصف مليون شخص من ديارهم وقراهم، فيما تضاعف عدد النازحين عشر مرات منذ 2013، أي منذ بداية الصراع المسلح في المنطقة.

وأحصت المفوضية عن تنفيذ أكثر من 800 هجوم دموي خلال العام الماضي، وذلك وفقاً لتقديرات الشركاء، وهو ما قالت إنه أدى إلى نزوح حوالي 450 ألف شخص داخل بلدانهم، وإجبار 36 ألفًا آخرين على الفرار نحو دول مجاورة.

وأفادت المنظمة الأممية أنه في بوركينا فاسو وحدها، ارتفع العدد الإجمالي للنازحين داخلياً إلى أكثر من 1.5 مليون بحلول نهاية عام 2021، ويشكل النازحون داخلياً في بوركينا فاسو ما نسبته ستة من كل عشرة نازحين في منطقة الساحل.

وفي النيجر، فتقول المنظمة إن عدد النازحين داخلياً ارتفع في منطقتي تيلابيري وتاهوا بنسبة 53 بالمائة خلال السنة الماضية، وفي مالي المجاورة نزح أكثر من 400 ألف شخص داخل البلاد – بزيادة قدرها 30 بالمائة عن العام السابق.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى